زعيم المعارضة يتحدث عن تجازوات جديدة للجنة ولدبيجل للانتخابات

أخر تحديث : الإثنين 23 يوليو 2018 - 1:24 صباحًا
زعيم المعارضة يتحدث عن تجازوات جديدة للجنة ولدبيجل للانتخابات

كتب السيد/الحسن ولدأحمد زعيم مؤسسة المعارضة الديمقراطية حول خروقات في عملية التسجيل على اللائحة الانتخابية ارتكبتها ceni :

أوقفوا التسجيل عن بعد لكنهم لو يوقفوا تسجيل البعيدين..
أصدر ت لجنة الانتخابات قرارها بوقف التسجيل على اللائحة الانتخابية عن بعد، بناء على أمر بوقف تنفيذي صادر عن الغرفة الإدارية بالمحكمة العليا.
ولعل من اللافت هنا أن ممارسة أخرى، سبقت قرار السماح بالتسجيل عن بعد، وبقيت بعده، وهي من الكثرة والتعدد بحيث لا يمكن أن تغيب عن علم لجنة الانتخابات التي يفترض انها المسؤولة عن الملف بكل تفاصيله، ومنها حمايته عن كل ما يمكن أن يؤثر عليه، أو يطعن في مصداقيته، وهذه الممارسة هي تسجيل البعيدين، في دوائر لا علاقة لهم بها سكنا، ولا اهتماما، ولا سعيا لاختيار الأفضل لها لأنهم يقطنون في أماكن أخرى، وحرمانا لهم من المشاركة في اختيار الأفضل لهم في أماكن سكنهم الأصلية.
ولأكون أكثر دقة وتحديدا، أقول إن بلدية عرفات بولاية نواكشوطا الجنوبية تعرف “تورط” عدد من كبار النافذين عسكريين ومدنيين في “تهجير” عدد من المواطنين من أماكن سكنهم وتوطينهم “انتخابيا” فيها، بل أدهى من ذلك أنه تم توزيعها إلى مناطق أوكلت كل منطقة لواحد من هؤلاء النافذين للإشراف على العملية مستخدما القطاع الذي يديره
أود بالمناسبة لفت انتباه من يهمه الأمر إلى أن هذه الممارسة بالاضافة إلى مخالفتها للقانون ،خطيرة على السكان، وعلى الديمقراطية، وعلى اختيارات سكان كل منطقة سواء المهجر إليها أو المهجر منها، وإذا كان التسجيل عن بعد لازم التوقيف وفقا لكلمة القضاء، فتوقيف تسجيل البعيدين أولى وآكد.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المراقب الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.