أطار :إجماع لافت على إحسان بعض رجال الأعمال وقت العسر

أخر تحديث : الخميس 2 أغسطس 2018 - 12:07 صباحًا
أطار :إجماع لافت على إحسان بعض رجال الأعمال وقت العسر

أهل اطار يعيشون على مستوى مدينتهم ظرفية استثنائية ، فى سياق الجفاف و تراجع كميات الماء السطحي و تباعد هطول أمطار معتبرة ، منذو سنوات عديدة . مما أثر على الواحات ، خصوصا فى “الباطن”. المنطقة الجبلية و السهلية ، المجاورة لأطار . كما تراجعت السياحة ، قبل أن تستأنف على استحياء رحلاتها الجوية هذه السنة . و على وجه العموم ظل الوضع المعيشي جد صعب ، على حساب أغلب الساكنة المقيمة باستمرار فى المدينة وأغلب مناطق ولاية آدرار دون استثناء . لكن رغم هذه المصاعب الجمة مازال أهل المدينة أو سوادهم الأغلب يقاومون مشاكل المصروف اليومي ،  و  ثمة وضعية تتجه لها الولاية يرثى لها بصراحة ، و لا تكاد تخلو من تصفية الحسابات بعد الانقلاب على معاوية ٣ أغسطس ٢٠٠٥ . و أصبحت ظاهرة المساعدات السنوية و الموسمية ،شبه المستمرة، من الأسباب الرمزية ،لمقاومة بعض أهل الحاجة الملحة، للبقاء فى تلك المدينة، المركزية التاريخية المهجورة . فتسمع بعض الفقراء يذكرون باستمرار أهل نويكظ و والدتهم بوجه خاص فاطمة بنت خيرى و صدقات إشريف ولد عبد الله و خداد ولد المخطار، و أحمد و لد إلل فى منطقة آمدير التاريخية و ضواحيها ،و أحمد ولد إشويخ فى كنوال، عند مدخل المدينة ، حيث معاقل أبناء عمومته “تيزك” ، و إنفاق أهل أمم فى “حي امبارك و اعماره” ، و الذى تناقص كثيرا بعد وفاة والدهم، العبد الصالح المنفق ، إعل الشيخ ولد أمم، رحمه الله . فمن ينقذ أطار بوجه خاص، من هذا الوضع الإجتماعي و الأخلاقي الاستثنائي، و المثير من عدة أوجه ؟! .

بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المراقب الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.