إحالة قيادي من حركة “إيرا” وناشط بها إلى سجن دار النعيم

14 أكتوبر,2013

download (1)(55)أ

حال قاضي التحقيق يوم أمس، كل من: الداه ولد بوسحاب رئيس قسم “إيرا ” على مستوى عرفات والناشط الحقوقي الوالد ولد عمر، إلى السجن المدني في دار النعيم.

إحالتهما جاءت على خلفية وقوفهما في نزاع عقاري مع إحدى المتنازعتين ووقوفهما ضد ما يعتبران أنه ظلم تعرضت له.

 

النزاع بين سيدتين في حي تنسويلم، حيث قررت السلطة انتزاع قطعة أرضية من المدعوة لخذيرة بنت جد وإعادة منحها للعميلة بنت سيدي التي اقسمت قبل سنتين أن لا ترحل و أن تنتزع القطعة من لخذيرة التي كانت قد منحت لها رسميا و حصلت على “بدج ” يؤكد المنح بتاريخ 1/11/2011.

 

وقد استصدرت لعميلة حكما يقضي بانتزاع الأرض من لخذيرة ومنحها لها، وبدأت تبني حائطا حول الأرض بحماية من وحدة من الحرس أرسلها معها  حاكم عرفات السابق عبد الرحمن ولد الحسن، لفرض تطبيق القرار. و في المساء اجتمع أقارب لخذيرة ومؤازريها و أزالوا الحائط ، فاشتكت لعميلة بنت سيدي إلى الشرطة، واعتمدت الشرطة على الشاكية لتوقيف الداه ولد بوسحاب، بتهمة التحريض على عدم قبول الذل والإهانة والتنكيل، وذلك لمصادر من حركة “إيرا”.

ميادين