ولد هميد يمارس الضغوط التي إتهم بها الاخرين

19 أكتوبر,2013

http--legwareb.info-media-images-SAM_0608

بدأ رئيس حزب الوئام بيجل ولد هميد حملة قوية لثني مرشحة حزب تواصل في بلدية انجاكو مريم بنت باب عن مواصلة منافسته على المنصب البلدي، حيث كان قد تعهد أمام أنصاره في مهرجان “ابدن” بتحقيق فوز باهر يتجاوز 95%.

وكان حزب “تواصل” قد قرر ترشيح مريم بنت باب على رأس لائحته لبلدية انجاكو لتنافس ولد هميد في السباق البلدي؛ إلا أن الأخير فضل العمل أولا على الضغط عليها لسحب ترشحها وهو الضغط الذي بدأه باتصالات مكثفة على ذويها.

 

وسبق لولد هميد أن هدد بسحب لوائحه بسبب ما قال إنها ضغوطا قوية تمارس من قبل شخصيات نافذة  إلا أن بيجل عاد إلى انجاكو ليمارس نفس الهواية.

 

وأبدى مقربون من مريم بنت باب غضبهم من هذا النوع من الممارسات.

يذكر أن بيجل ولد هميد ترشح عمدة لبلدية انجاكو بعد أن ألزم 9 مرشحين من حزب الوئام بالتنازل عن رغبتهم في الترشح، قائلا في مهرجان نظم قبل أسابيع بقرية “بدن” التابعة لبلدية انجاكو “إنه هو الرجل المناسب وأنه تقلد عدة وظائف ولا أحد يمكن أن ينافسه وأن الأمر قد حسم قبل الانتخابات بنسبة تتجاوز 95%”شباب المذرذرة