المرابطون يتأهلون إلى الدور القادم من تصفيات كأس إفريقيا للامم

3 يوليو,2014

ff

هنأت الاتحادية الموريتانية لكرة القدم الشعب الموريتانية على تأهل المنتخب الوطني المرابطون للدور الثاني من كأس أمم أفريقيا بعد قبول الطعن الذي تقدمت به الاتحادية ضد تجنيس المنتخب الغيني لأجانب .

ودعت الاتحادية في أصدرته اليوم تلقت شبكة “المراقب” ا نسخة منه الجميع إلى الوقوف خلف المنتخب الوطني من أجل تحقيق الحلم وهو التأهل إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2015

نص البيان :

توصلت الاتحادية الموريتانية لكرة القدم اليوم الخميس بقرار رسمي من اللجنة المنظمة لدورة كأس الأمم الأفريقية 2015 بالمغرب، يقضي بإقصاء منتخب غينيا الاستوائية من تصفيات البطولة وتأهل منتخبنا الوطني إلى الدور قبل الأخير من هذه التصفيات لمواجهة أوغاندا، بناء على قبول اللجنة المنظمة الطعن الذي تقدمت به الاتحادية إلى الاتحاد الأفريقي.

وأكدت اللجنة في قرارها أنها تأكدت بالفعل من مخالفة منافسنا الغيني للوائح وقوانين البطولة بإشراكه لاعبين بطريقة غير قانونية، موضحة أن تحريات اللجنة وفحصها للملف الذي تقدمت به الاتحادية الموريتانية أثبتت بصورة واضحة عدم قانونية إشراك عدد من اللاعبين، من بينهم لاعب كاميروني. وبهذه المناسبة السارة، فإن الاتحادية الوطنية لكرة القدم تهنئ كافة أفراد الشعب الموريتاني على هذا النصر الوطني الكبير الذي أعاد الحق إلى أصحابه، ولم يكن ذلك ليتم لولا اليقظة والصبر اللذين تحلى بهما الجميع في الفترة الماضية، رغم مرارة الخروج الذي كان ظالماً لمنتخبنا الوطني. ومنذ تلك اللحظة لم تتوقف جهود الاتحادية من أجل إقناع الاتحاد الأفريقي بوجاهة الطعن الذي تقدمنا به؛ حيث بحثنا عن كافة الأدلة التي تثبت صحة الطعن، لنمد بها “الكاف”، وهي الجهود التي تكللت أخيراً بالنجاح، بفضل الله وتوفيقه.

وستعمل الاتحادية الوطنية لكرة القدم منذ الآن على التحضير المكثف للمباراة القادمة أمام منتخب أوغندا لتحقيق نتيجة إيجابية إن شاء الله؛ حيث ستلعب مباراة الذهاب يوم 19 من الشهر الجاري في أوغندا، بينما تلعب مباراة الإياب في نواكشوط يوم 29 من الشهر نفسه.

وتدعو الاتحادية الجميع إلى الوقوف خلف المنتخب الوطني من أجل تحقيق حلمنا جميعاً بالتأهل إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2015 بالمغرب.