الساحة السياسية في إينشيري…رونق و حرارة و شيء جديد

أخر تحديث : الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 7:13 مساءً
الساحة السياسية في إينشيري…رونق و حرارة و شيء جديد

عرفت الساحة السياسية في الأيام الأخيرة على مستوى إينشيري إنتعاشا ملحوظا بعد جو من البرودة سادها طيلة الفترة التحضيرية للترشحات البلدية. فقد أحدثت مفاجأة ترشح لحــريطــاني ولد الخـــالـــــص من حزب الوئـــــام ضد ولد ابنه من الحزب الحاكم ردود فعل قوية من طرف جميع الفعاليات السياسية في الولاية ألبست الخريطة السياسية بإينشيري حلة جديدة حيث جعلت هذه المفاجأة من الصعب على السكان المحليين التمسك بعدم الاهتمام بالانتخابات الذي كان يطبع الساحة قبيل هذا الحدث.

فالبعض يجد في ترشح الرجل ثأرا من الحزب الحاكم قدم له على طبق من ذهب مثل أولئك الرجال الذين اكتسبوا شبه إجماع جهوي على مستوى هياكل الحزب و بذلوا أموالا طائلة في سبيل ترشيحه لهم.

و أما البعض الآخر فيمتاز عنده لحريطاني ولد الخالص عن بقية المترشحين للنيابيات بمقاطعة أكجوجت بكونه هو الوحيد من بين هؤلاء المعروف بالتفاني في الأمر العام و الإنقطاع له على المستوى الجهوي.

و بالرغم من كون الانتخابات في العالم الثالث يطبعها شعار “قلوبنا مع علي و سيوفنا مع معاوية” فإن هنالك طعما جديدا مضفى سينعش الساحة السياسية بإينشيري.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المراقب الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.