فضيحة عمالية بامتياز

أخر تحديث : الإثنين 15 ديسمبر 2014 - 1:43 صباحًا
فضيحة عمالية بامتياز

احتفت الحكومة الموريتانية رسميا بقبول عمل الموريتانية للأمن الخصوص التخلي عن سبعة م رفاقهم، مقابل تنازل الشركة المملوكة لأباطرة الضباط بموريتانيا عن بعض حقوق العمال المسلوبة.   وقالت الوكالة الرسمية للأنباء إن رئيس المجلس الأعلي للفتوي والمظالم الشيخ محمد المختار ولد أمباله أشرف علي الاتفاق الذي وقع اليوم الأحد.   وهو أول اتفاق في تاريخ افريقيا ينص علي فصل قادة الإضراب كشرط لحصول الآخرين علي حقوقهم المسلوبة من طرف المشغلين، كما أنه أول اتفاق يقرر فيه قادة النقابات الإنحياز لرب العمل علي حساب العامل في فضيحة أخلاقية غير مسبوقة علي الإطلاق.   وقد وجد قادة الإضراب أنفسهم مساء اليوم خارج الحصة الرسمية بقرار من الحكومة، ومباركة من النقابات، وسط فرح شديد من العمال الآخرين الذين سيستلمون مستحقاتهم بعد أن قرروا التخلي عن رفاقهم القادة ممن سعوا للتحرك من أجل فرض الحقوق وجلب الوسيط واقناع الرأي العام

والعمال المفصولون هم:

عبد الله ولد جد أهل ،سيدي ولد بويا أحمد، الحاج ولد فالي ،سعدبوه ولد البار مولاي أحمد ولد سيدي عالي، عبد الله ولد أحمال ،الحمدو ولد حبوها – 

شبكة المراقب_زهرة شنقيط –

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة المراقب الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.