​دونغا مدرب البرازيل يصدم نيمار لعيون كريستيانو رونالدو

2 يناير,2015

ليس من المألوف أن يعمد مدرب المنتخب الوطني إلى تفضيل لاعب لا يرتدي علم بلاده على لاعب آخر مواطن من نفس البلد، خصوصا إذا كان هذا الأخير من أفضل النجوم على مستوى العالم.

مدرب المنتخب البرازيلي لكرة القدم دونغا قرر أن يضرب القاعدة السائدة عرض الحائط ليعلن أنه اختار البرتغالي كريستيانو رونالدو كأفضل لاعب في العالم في التصويت الخاص به لجائزة الكرة الذهبية 2014.

الغريب أن نيمار نفسه اختار كريستيانو رونالدو خلف ليونيل ميسي كونه يستطيع تعبئة استمارة الترشيح بصفته قائدا للمنتخب البرازيلي.

وقال دونغا في تصريح صحافي شكل مفاجأة للبرازيليين أنه اختيار كريستيانو رونالدو أولا ثم نيمار ثانيا، كما ظهر واضحا من جوابه أنه لم يضع اسم ميسي نهائيا في ورقة الترشيح.

ومعلوم أن ميسي قاد المنتخب الارجنتيني إلى نهائي كأس العالم في البرازيل بالذات، بيد أن رونالدو البرتغالي يبقى دائما أقرب إلى قلوب البرازيليين من ميسي الأرجنتيني، وذلك نظرا للعداوة التاريخية بين أكبر منتخبين في قارة اميركا الجنوبية.

وفي مؤتمر صحافي في بورتواليغري قال دونغا: : “كان تصويتي لكريستيانو رونالدو”.

ورغم أن مدرب المنتخب البرازيلي اختار نيمار لحمل شارة كابتن السامبا بعد كأس العالم، إلا أنه يعتقد أن نيمار البالغ من العمر 22 عاما لم يتمكن بعد من وضع نفسه بين أفضل 3 لاعبين على مستوى العالم.

يذكر أن دونغا خالف السائد في أغلب ترشيحات المدربين الذين يتواجد لاعبهم ضمن قائمة المرشحين للجائزة، وهو لم يتحدث بذات المنطق الذي تحدث به نظيره مدرب المنتخب الأرجنتيني تاتا مارتينو الذي قال صراحة أنه صوت لنجم التانغو ميسي بدافع عاطفي قبل كل شيء.

وكان نيمار متواجدا في قائمة الـ 23 لاعبا الأولية للحصول على الجائزة ولكنه لم يدخل ضمن الثلاثة المتنافسين بعد التصويت، والثلاثة المتنافسين هم: ليونيل ميسي والحارس الألماني الفذ مانويل نوير وكريستيانو رونالدو.

وسيتم الإعلان عن الفائز في الجائزة الفردية المرموقة لكرة القدم في زيوريخ يوم 12 يناير- كانون الثاني الحالي.