نقابة كتاب الضبط تدين بشدة الاعتداء الذي تعرض له أحد القضاة

19 يونيو,2015

انواكشوط(المراقب):شجبت نقابة كتاب الضبط الموريتانيين بشدة الاعتداء الهمجي الذي تعرض له القاضي/محمد ولد الشيخ سيديا البارحة في احد مساجد انواكشوط مطالبة في الوقت ذاته بتوفير الحماية الازمة لأفراد الاسرة القضائية جاء ذالك في بيان توصلت المراقب بنسخة منه.

البيان:

علم  المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية لكتاب الضبط بواقعة الاعتداء

المشينة التي تعرض لها أحد افراد الأسرة القضائية المحترمين ليل الجمعة في أحد مساجد العاصمة انواكشوط في حي تنسويلم بالتحديد أثناء صلاة

العشاء، حيث تم الجرم في بيت من بيوت الله وفي ثاني ليالي شهر رمضان الكريم.

إننا في النقابة الوطنية لكتاب الضبط لندين ونشجب أي اعتداء أو إهانة مهما كان شكلها أو درجتها لأي فرد من الأسرة القضائية ونعتبره اعتداء

علينا جميعا، لاسيما إذا تعلق الأمر  بأحد قضاتنا المعروفين بالاستقامة والنزاهة و الصرامة في تطبيق القانون، كما نطالب السلطات القضائية والأمنية بتوقيف هذا المجرم لينال جزاءه، حيث لم تمنعه حرمة الزمان في أول جمعة من شهر الصيام ولا حرمة المكان في بيت من بيوت الله ولا حتى الحصانة

القضائية من هذا الجرم و الفعل المشين.

كما نطالب السلطات العليا في البلد وخاصة رئيس المجلس الأعلى للقضاء رئيس الجمهورية وكل أفراد المجتمع الموريتاني بتوفير الحماية اللازمة والحصانة التامة لكل أفراد الأسرة القضائية تكريسا لهيبة القضاء ومكانته في الدولة وفي المجتمع.

 

ذ/محمدنا ولدعالي

–