التهنئة.. للوطن وللجميع/القاضي سيدي محمد شينه

إن الإستحقاقات الرئاسية المنصرمة التي عرفها الوطن و التي أعلن عن نتائجها النهائية المجلس الدستوري، يوم أمس الموافق ل02/07/2019، بعد أن شارك فيها جميع المترشحون بمسؤولية كبيرة..، كانت الفرصة لإختيار الناخب الموريتاني رئيسا جديدا للجمهورية..، وبهذه المناسبة الهامة من تاريخ البلد و الأمة الموريتانية، نتقدم بكل التهانئ للموريتانيين ولكل المترشحين و لأنصارهم (نسبة النتائج المعلن عنها رسميا من قبل المجلس الدستوري 48 % )..، و للرئيس الجمهورية الجديد، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني(نسبة النتائج المعلن عنها رسميا من قبل المجلس الدستوري 52 %)..،  كما نتقدم بالتهنئة للرئيس المنتهية ولايته،السيد محمد ولد  عبد العزيز، علي إحترامه مبدأ التناوب السلمي علي السلطة، وفق ما يحتمه "إحترام الدستور الموريتاني" ؛ و علي المكاسب التي تحققت للوطن..، 
و نسأل المولي عز وجل أن تكون ثقة الناخب الموريتاني التي عبر عنها بإنتخاب الرئيس الجديد، عهداً جديداً سينعم فيه الوطن،علي جميع الأصعدة، بجميع مكوناته و أطيافه السياسية بالرخاء و الإزدهار و العدل و المساواة.

عاشت موريتانيا بثراءها و تنوعها الثقافي..دولة ديموقراطية صاعدة..، دولة قانون قوية و آمنة.
القاضي /سيدي محمد شينه
وكيل الجمهورية و رئيس الأسبق لقطب مكافحة الإرهاب  و جرائم العسكرية  و جرائم أمن الدولة؛
و رئيس المحكمة الجنائية الجنوبية لمحاربة العبودية و الممارسات  الإسترقاقية

إضافة تعليق جديد

أحد, 07/07/2019 - 15:12