مقالات

علي محمد الشرفاء يكتب.. مؤامرة يناير كشفت السرائر

لقد تم التخطيط لتغيير النظام وإسقاط الدولة فى مصر منذ سنة 2006م وقد شارك فى إعدادها المخابرات الأمريكية ووزارة الخارجية الأمريكية بشهادة وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون التى اعترفت فيها بالتعاون مع الاخوان لاقامة دولة اسلامية فى سيناء وتقسيم الدولة المصرية حتى لاتهدد أمن اسرائيل فى المستقبل واتخاذ كل مايلزم لتهيئة المسرح السياسي فى مصر لتسليم جماعة الإ

ثلاثاء, 12/01/2021 - 10:24

لمن يستسهلون التطبيع/بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن/

يتتبع بعض الإعلاميين بعض ما ينشره بعض الصهاينة،من تسريب أسماء بعض الدول العربية و احتمال تطبيعها مع الكيان الصهيوني،و الظاهر من الأمر فى موريتانيا أن نظام ولد غزوانى لا يتجه للتطبيع،فواجهة السلطة غير راغبة فى ذلك،حسب ما تتمتع به من خلفية إسلامية و قومية فى أوساط تلك النخب الحاكمة،كما أن إسرائيل و حتى آمريكا، لا تملك شيئا لإعطائه لموريتانيا أو غيرها.

أحد, 10/01/2021 - 14:16

أحد مقدمي خدمة التعليم يكتب:أخيرا..... وقعت في الفخ

منذ تعيينه  وزيرا للتهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح بعد دمج وزارتي التعليم الأساسي والثانوي ظل الوزير محمد ماء العينين ولد أييه محط أنظار مقدمي خدمة التعليم معلقين عليه آمالهم في إنهاء حالة "الاسترقاق" التي تمارسها وزارة التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح بحق أربعة آلاف مدرس من مقدمي خدمة التعليم.

أحد, 10/01/2021 - 00:50

وقفة مع التراث (رياضات شعبية 1) بقلم محمدُّ سالم ابن جدُّ

كانت للناس هنا في الماضي رياضاتهم الذهنية النابعة من موروثهم التراكمي ممزوجا بخصائصهم الحضارية (وربما تناولتها) ولهم رياضاتهم البدنية النابعة من بيئتهم، المعتمِدةُ على وسائلهم، الممتزجةُ بحياتهم؛ وهي رياضات لها أدبها وقوانينها وأعرافها ومفرداتها وأساليبها ونوادرها وأبطالها وضحاياها.

خميس, 07/01/2021 - 20:29

المعارضة و الموت الرحيم ..!/ الحسن ولد محمد الشيخ

تمر الساحة السياسية هذه الأيام بوقفات احتجاجية متعددة ، و استغاثات متنوعة تستجدي ضمير حكومة لا ينقصه الغياب، و لا تستنهضه آلام شعب غارق في المعاناة منذ أمد بعيد، بفعل سوء التسيير رغم وفرة الموارد الاقتصادية .

خميس, 31/12/2020 - 18:23

خطوات لا يمكن تجاوزها لإصلاح التعليم (الخطوة الأولى) / عبد الله ولد امباتي

كان الأمل دوما يتجدد عندي كلما أعلنت الحكومة عن سعيها إيجاد حل لمشكل التعليم، ومع كل أمل أترقب الإجراءات والخطوات التي تقوم بها الوزارة في هذا المجال إلا أن الخيبة والانكسار يغلبان على مشاعري بفعل النتائج اللاحقة لكل مشروع إصلاح، واليوم لم يعد يخفى على الجميع أن التخبطات لا تحل المشاكل والأزمات وإنما الرؤية الثاقبة والشاملة المصحوبة بالأدوات الصحيحة

خميس, 31/12/2020 - 18:23

الصفحات